رسم القلب بجهاز هولتر

رسم القلب بجهاز هولتر هو اجراء طبي يتم به عمل رسم قلب باستخدام جهاز متنقل صغير يسمى جهاز هولتر .و هو جهاز صغير يمكن ارتداؤه لتسجيل نظم القلب. ويُستخدم لتحديد مخاطر الإصابة باضطراب النظم القلبي أو اكتشافها. ويمكن إجراء اختبار باستخدام جهاز هولتر إذا لم يوفر إجراء تخطيط كهربية القلب التقليدي التفاصيل الكافية المتعلقة بحالة القلب المرضية. إذا كان اضطراب النظم القلبي يحدث على نحو غير متكرر، فقد تحتاج جهاز فحص على المدى الطويل يُسمى مسجل الأحداث.

رسم القلب بجهاز هولتر هو اجراء طبي يتم به عمل رسم قلب باستخدام جهاز متنقل صغير يسمى جهاز هولتر .و هو جهاز صغير يمكن ارتداؤه لتسجيل نظم القلب. ويُستخدم لتحديد مخاطر الإصابة باضطراب النظم القلبي أو اكتشافها.

ويمكن إجراء اختبار باستخدام جهاز هولتر إذا لم يوفر إجراء تخطيط كهربية القلب التقليدي التفاصيل الكافية المتعلقة بحالة القلب المرضية. إذا كان اضطراب النظم القلبي يحدث على نحو غير متكرر، فقد تحتاج جهاز فحص على المدى الطويل يُسمى مسجل الأحداث.

ما هو جهاز هولتر؟ وما استخداماته؟

عدم انتظام النبض من الأعراض التي قد تشير لمشكلة في القلب، أو قد تكون نتيجة لزيادة المجهود البدني أو التوتر وغيرها من الأسباب، وليتمكن الطبيب من تحديد السبب ورائها قد يوصي بتركيب جهاز هولتر لتسجيل نشاط القلب الكهربائي بشكل مستمر لمدة 24 ساعة أو أكثر، وسنتعرف في السطور التالية على مزيد من المعلومات حول مراقب هولتر، وطريقة استخدامه، ومتى يطلبه الطبيب.

رسم القلب بجهاز هولتر
رسم القلب بجهاز هولتر 7

ما هو رسم القلب بجهاز هولتر؟

مراقب هولتر عبارة عن جهاز طبي صغير محمول يعمل بالبطارية، وسُميّ الجهاز على اسم الدكتور نورمان جيه هولتر، الذي ابتكره في الخمسينيات من القرن الماضي. يسجل جهاز هولتر نشاط القلب الكهربائي ومعدل نبضات القلب وإيقاعه لمدة 24 ساعة أو أكثر، ولأنه محمول ويتم ارتداؤه يُطلق على اختبار جهاز هولتر اسم “تخطيط كهربية القلب المتنقل”.

يتميز جهاز هولتر عن مخطط كهربية القلب التقليدي أنه يتيح تسجيل نشاط القلب الكهربائي بشكل مستمر على عكس رسم القلب العادي، والذي يقيس نشاط القلب خلال مدة الفحص فقط، وإذا كان عدم انتظام ضربات القلب يحدث بشكل عشوائي وغير متوقع فقد يعطي رسم القلب نتيجة طبيعية على الرغم من وجود مشكلة في القلب، وهنا ينصح الطبيب بفحص هولتر لتسجيل نشاط القلب لفترة أطول ما يتيح تسجيل أي ضربات قلب غير طبيعية أو إيقاعات غير منتظمة قد تحدث خارج العيادة.

يتميز جهاز هولتر بحجمه الصغير فهو بحجم كاميرا صغيرة، ويحتوي على أسلاك تنتهي بأقطاب فضية تلتصق بالجلد في مناطق محددة، وتلتقط هذه الأقطاب الإشارات الكهربائية الصادرة من القلب وتسجلها طوال فترة تشغيل الجهاز.

جهاز هولتر هو جهاز صغير يمكن ارتداؤه لتسجيل نظم القلب. ويُستخدم لتحديد مخاطر الإصابة باضطراب النظم القلبي أو اكتشافها.

ويمكن إجراء اختبار باستخدام جهاز هولتر إذا لم يوفر إجراء تخطيط كهربية القلب التقليدي التفاصيل الكافية المتعلقة بحالة القلب المرضية. إذا كان اضطراب النظم القلبي يحدث على نحو غير متكرر، فقد تحتاج جهاز فحص على المدى الطويل يُسمى مسجل الأحداث.

رسم القلب بجهاز هولتر
رسم القلب بجهاز هولتر

لماذا يتم إجراء رسم القلب بجهاز هولتر

و متى يطلب الطبيب رسم القلب بجهاز هولتر؟

مثل رسم القلب التقليدي، يوصي الطبيب باستخدام جهاز هولتر لتقييم حالة القلب، أو في حال شكوى المريض من أعراض غير طبيعية قد تُشير إلى وجود مشكلات في القلب، وهذه الأعراض تشمل:

  • ضربات القلب السريعة أو البطيئة.
  • الدوخة والإغماء.
  • انخفاض ضغط الدم الشديد وبشكل متكرر.
  • الشعور المتكرر بالضعف أو التعب.
  • ضيق التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • رفرفة أو خفقان القلب.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بالدوخة في أثناء استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب.

كذلك قد يوصي الطبيب برسم القلب بجهاز هولتر إذا كانت نتائج رسم القلب العادي طبيعية حتى مع شكوى المريض من أكثر من عرض، ما يعني احتمالية وجود مشكلة بالقلب قد تحدث في أوقات مختلفة عن فترة الفحص، ومن خلال النتائج التي سيظهرها الجهاز يمكن للطبيب تحديد ما إذا كان المريض بحاجة إلى مزيد من الفحوص، أو إذا كان بحاجة إلى جهاز تنظيم ضربات القلب أو إجراء تقويم نظم القلب لاستعادة نظم القلب المنتظم، ووصف الأدوية المناسبة. بالإضافة إلى ذلك، قد يطلب الطبيب مراقبة هولتر على مدار 24 ساعة للتحقق من استجابة المريض لأدوية القلب.

رسم القلب بجهاز هولتر
رسم القلب بجهاز هولتر

ما طريقة تركيب جهاز الهولتر؟

يتميز جهاز هولتر بأنه يمكن ارتداؤه في أثناء القيام بالأنشطة اليومية المختلفة بفضل حجمه الصغير ووزنه الخفيف، وفي المرة الأولى لتركيب الجهاز سيشرح الطبيب أو الفني المدرب كيفية توصيل الأقطاب وتثبيت الجهاز على الخصر أو تعليقه على الرقبة، وبصفة عامة يتم توصيل جهاز هولتر بالجسم بالطريقة نفسها التي يُوصل بها جهاز تخطيط القلب القياسي ولكنه يحتوي على عدد أقل من الأسلاك، وسنوضح خطوات تركيبه في السطور التالية:

  1. يجب خلع الملابس العلوية حتى يمكن تثبيت الرقع اللاصقة على الصدر والبطن، وإذا كانت منطقة الصدر مشعرة، سيقوم الممرض بحلق بعض المناطق حتى يمكن لصق الرقع بإحكام على الجلد، كما يجب التأكد من أن الجلد نظيف وجاف وخالي من أي آثار لمستحضرات بشرة أو كريمات.
  2. تُلصق الرقع (خمس رقع تقريبًا) على المناطق التي سيحددها الطبيب، وهي اثنتان أعلى الصدر، وواحدة في منتصف الصدر تقريبًا، واثنتان أسفل الصدر على جانبي البطن.
  3. تُثبت الأقطاب الكهربائية في الرقع ثم تُوصل الأقطاب بالشاشة.
  4. بمجرد توصيل الأقطاب بشاشة هولتر وتشغيلها سيبدأ تسجيل الإشارات الكهربائية مباشرةً، يمكن بعد ذلك وضع الجهاز في الحافظة الملحقة معه، وتثبيته في الخصر أو تعليقه على الرقبة، كما يمكن وضعه في حقيبة صغيرة أو في جيب لضمان تثبيته طوال فترة الفحص.

تتميز أسلاك هولتر بكونها طويلة ما يساعد على وضع الجهاز على الطاولة بجانب الفراش في أثناء النوم، يمكن ممارسة الأعمال اليومية بأمان في أثناء ارتداء الجهاز- ما لم ينصح الطبيب بغير ذلك – وعند اختبار أي أعراض غير طبيعية كالدوخة أو الخفقان أو ألم الصدر يُفضل تسجيل وقت وطبيعة العرض والنشاط الذي كان يمارسه المريض وقت حدوث العرض، لإخبار الطبيب بعد ذلك. قد يطلب الطبيب مراقبة هولتر لمدة 12 أو 24 أو 48 ساعة، اعتمادًا على الأعراض وعدد مرات حدوثها.

رسم القلب بجهاز هولتر
رسم القلب بجهاز هولتر

ما أهم الاحتياطات عند استخدام جهاز هولتر؟

قبل استخدام الجهاز يجب معرفة كيفية تغيير البطاريات إذا ما لزم الأمر لتجنب توقفه في أثناء مدة الفحص، ويجب مراعاة الأمور التالية لضمان دقة النتائج:

  • يُفضل خلع أي مجوهرات قد تتداخل مع الأسلاك أو تؤثر في قراءة الجهاز.
  • تجنب تعرض الجهاز للمياه بأي شكل، ويجب تجنب ممارسة التمارين التي قد تسبب تعرق مفرط لتجنب بلل الشاشة أو تحرك الرقع اللاصقة بسبب العرق.
  • يجب الابتعاد عن أي مجال مغناطيسي مسافة كافية في أثناء تركيب جهاز هولتر حتى لا يؤثر في القراءة، كذلك الابتعاد عن الميكروويف وتجنب استخدام ماكينة الحلاقة الكهربائية طوال فترة تركيب الجهاز. يفضل إبقاء الهواتف المحمولة ومشغلات MP3 على بعد 15 سنتيمتر تقريبًا، من جهاز هولتر طوال مدة الفحص.

المخاطر

لا توجد مخاطر كبيرة مرتبطة بارتداء جهاز هولتر. قد يشعر بعض الأشخاص بانزعاج طفيف أو تهيج الجلد في مكان تثبيت المستشعرات (الأقطاب الكهربائية).

وعادةً لا تتأثر أجهزة هولتر بالأجهزة الكهربائية الأخرى. ولكن يمكن لبعض الأجهزة التشويش على إشارة الأقطاب الكهربائية المتجهة إلى جهاز هولتر. وإذا كنت تجري فحصًا بجهاز هولتر، فعليك تجنب ما يلي:

  • البطانيات الكهربائية
  • ماكينات الحلاقة الكهربائية وفرشاة الأسنان الكهربائية
  • المغانط
  • أجهزة الكشف عن المعادن
  • أفران الميكروويف

بالإضافة إلى ذلك، ينبغي إبقاء الهواتف المحمولة ومشغلات الموسيقى المحمولة على بعد 6 بوصات (15 سم) على الأقل من جهاز هولتر للسبب نفسه

كيف تستعد

يكون جهاز هولتر موجودًا في عيادة الطبيب أثناء الموعد الطبي المحدد لك. خطط للاستحمام قبل هذا الموعد ما لم يخبرك الطبيب بخلاف ذلك. فمعظم الأجهزة لا يمكن إزالتها ويجب أن تبقى جافة بمجرد بدء عملية المراقبة.

سيضع الطبيب مستشعرات (أقطابًا كهربائية) على صدرك. وتكتشف هذه الأقطاب الكهربائية ضربات القلب. وتكون بحجم العملة النقدية تقريبًا. إذا كان لديك شعر على منطقة الصدر، فقد تُحلق كمية قليلة منه للتأكد من التصاق الأقطاب الكهربائية.

وتتصل الأسلاك المثبَّتة في الأقطاب الكهربائية بجهاز التسجيل الخاص بجهاز هولتر. ويأتي الجهاز بحجم مجموعة بطاقات اللعب تقريبًا.

وبمجرد تركيب جهاز هولتر وتلقي التعليمات المتعلقة بكيفية ارتدائه، يمكنك مغادرة عيادة الطبيب واستئناف أنشطتك اليومية.

رسم القلب بجهاز هولتر
رسم القلب بجهاز هولتر 8

ما يمكنك توقعه

أثناء الإجراء

ينبغي عادةً ارتداء جهاز هولتر لمدة يوم أو يومين. وخلال ذلك الوقت، يسجل الجهاز جميع ضربات القلب.

والفحص بجهاز هولتر غير مؤلم وغير متوغل. يمكن إخفاء المستشعرات (الأقطاب الكهربائية) والأسلاك تحت الملابس. ويمكن تثبيت الجهاز على حزام أو ربطه بحزام.

لا تنزع جهاز هولتر؛ إذ يجب عليك ارتداؤه خلال فترة التسجيل بالكامل حتى أثناء النوم.

يمكن أن تتسبب المياه في تلف جهاز هولتر. لذا احرص على عدم السباحة أو الاستحمام طوال الوقت الذي ترتدي فيه جهاز هولتر. وإذا كنت تستخدم جهاز هولتر لاسلكيًا، فستحصل على تعليمات بشأن كيفية فصل وإعادة توصيل المستشعرات والجهاز حتى تتمكن من الاستحمام أو الاغتسال.

وأثناء ارتداء جهاز هولتر، يمكنك ممارسة معظم الأنشطة اليومية الأخرى ما لم يخبرك الطبيب بخلاف ذلك. وقد تحصل على نموذج لتسجيل أنشطتك وأي أعراض تشعر بها. ومن المهم على وجه التحديد ملاحظة ما إذا كان لديك أي من الأعراض التالية وتحديد وقت شعورك بها:

  • خفقان أو رفرفة أو إحساس بتخطي ضربات القلب
  • ضيق النفس
  • ألم الصدر
  • الدوار

وسجِّل الأنشطة التي تمارسها والوقت الذي تمارسها فيه بدقة.

بعد الإجراء

بمجرد انتهاء فترة المراقبة، ستعيد الجهاز إلى عيادة الطبيب. وإذا طُلب منك الاحتفاظ بسجل للأعراض التي شعرت بها أثناء ارتداء الجهاز، فيمكن للطبيب مقارنة بيانات جهاز هولتر مع ملاحظاتك. ويمكن أن يساعد ذلك الطبيب على إجراء تشخيص دقيق.

النتائج

سيراجع الطبيب نتائج اختبار جهاز هولتر ويناقشها معك. يمكن أن توضح المعلومات الواردة في نتائج اختبار جهاز هولتر للطبيب ما إذا كنت مصابًا بمرض في القلب أم لا، وما إذا كانت أدوية القلب التي تتناولها حاليًا فعالة أم لا.

وإذا لم تكن قد تعرضت لأي اضطراب في نظم القلب أثناء ارتداء الجهاز، فقد يوصي الطبيب باستخدام جهاز هولتر لاسلكي أو مسجل الأحداث، وكلاهما يمكن ارتداؤه لفترة أطول من جهاز هولتر القياسي. تشبه مسجلات الأحداث أجهزة هولتر، وتتطلب بوجه عام الضغط على زر عندما تشعر بالأعراض. وتوجد عدة أنواع مختلفة من مسجلات الأحداث.

المصادر : 1

الدكتور وليد اسماعيل
الدكتور وليد اسماعيل

استشاري جراحة العيوب الخلقية لقلب الاطفال والكبار.
استاذ جراحة القلب بكلية طب جامعة عين شمس .
زميل الجمعية الاوروبية لجراحة القلب .
زميل الجمعية الامريكية لجراحة القلب .
زميل مستشفى برومتون ورويال لندن ونيوكاسل لجراحة قلب الاطفال

Don`t copy text!